ليت البحر يأتي..

img_0502غرّدَ الحزنُ بأشلاء الكتابهْ..
ورمى الملحَ الشعوبيَّ على جرح المرايا
في “مضايا”
وأراني عند نار النيلِ
أصنافَ العذابْ..
وتوارى في الخرابْ
،
كنتُ مفقودًا
فمدَّ اللهُ من عينيكِ حبلًا للإجابهْ
ورواني كسحابهْ
“فتقاطرتُ” على وجه سؤالي:
أين داري ؟
،
سارعي للبحر ،
هذا الحكم غائم..
سارعي فالبر تذروهُ العمائم
أكلَ التاريخُ جاري
وابن جاري ..
سارعي للبحر يا ليلى فأجفاني هزائمْ
وخيالاتي هزائمْ
ونهاري ، يشرب المرَّ نهاري..
وتفاصيل حياتي من تفاصيل السرابْ
،
قصةُ التاريخِ ترويها عيوني..
دمعةٌ تغزو وأخرى في جفوني..
وعلى كفِّ المنايا..
مشهد الإعصار يحكيهِ السحابْ
،
أغرقَ الدهرُ تراتيلَ الربابهْ
وبقت “صفين” تجتاحُ الأغاني والأماني
وتزيدُ اللحن في فخ الخطابْ.
وتقاليد الغيابْ..
شهوةُ الموت تصلّي فوق أجساد البرايا
يا بلادي..
أنتِ يا ليلى بلادي !
سارعي للبحر ، ليتَ البحر يأتي

 

شعر: عصام مطير البلوي

تمت بفضل الله هذه القصيدة على البحر الرمل شعر تفعيلة حرة الشكل وأحادية الوزن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.