بيني وبين الفجر

IMG_0385(عقارب الساعة تتعطل،
الصورة تنثني،
يتدلّى الفجرُ كعنقود عنب،
أقتربُ منه ، كاقتراب النوم من جفن طفل)
،
حدثني عنك أرجوك
– أنا ذبيح أبويه

(ثم توضأ بالبكاء وصلّى)

–السلام عليكم ورحمة الله
–السلام عليكم ورحمة الله

(مدَّ يمينه ، فمددت ، ابتسمَ فابتسمت ، وبطمأنينة أوّل موجةٍ تتنفس الشاطئ سألني عني )

–ماذا عنك ؟
أنا من أخذته الخيالات

،

عصام مطير البلوي
خاطرة نثرية قصصية

One comment

  1. ما اروع ما كتبت ايها الفاضل ،،،، جميلة كلماتك بل رائعة ،،، أعدتني الى زمن الشعر الاصيل العريق واساطير الحب الماضي التليد ،،،،اتمنى ان اقرأ المزيد من روائع حروفك ،،،تحياتي لك

اترك ردًا ، شاركنا رأيك ، وانطباعك