وتنبتُ فيهِ باريسُ

1461717رعاكَ اللهُ لا ليلٌ..
ولا دلَجٌ ولا عِيسُ
،،
تبلّاني الزمانُ هنا..
وأودتني النواقيسُ
،،
وأزهاري لمهلكةٍ..
تبورُ بها النواميسُ
،،
سهامُ الكُحلِ في صدري..
وقلبي للهوى كيسُ
،،
فإنْ كذبت بموعدها..
فإنَّ الحبَّ تنكيسُ
،،
وبعض الحزن يكتبُنَا..
وبعض الشعر تنفيسُ

أجاهرُ في محبّتها ..
وإنْ غضبت أباليسُ
،،
تقولُ لها على غلَسٍ..
بهذا الحبِّ تدليسُ
،
أأغوتها فأردتني..
أمِ الدورُ الفراديسُ؟
،،
بلى باقٍ ومنتظرٌ..
ولو هُدّت متاريسُ
،،
فما طُرقي وما سيري؟
إذا الشريانُ قسّيسُ
،،
يبادلها الهوى دنِفًا..
وللأطلال قدّيسُ
،،
تهاجرُ منه أعرابٌ..
وتنبتُ فيهِ باريسُ
،،
مضى عامان ، ما يئست..
من الحُسنى أحاسيسُ
،،
أصدّقُها أصدّقُها..
وآمالي قواميسُ

شعر: عصام مطير البلوي

،

،

تمت بفضل الله على مجزوء الوافر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.