في خيط ذاكرتي ..

BhbQQDcCEAAThqD.jpg largeإبليسُ يُعجنُ في دميْ ،
كسواحر الغاباتِ أقرأُ ما كتبتِ وما نظَمْتِ وأعلمُ السرَّ الخفي !!!
فإذا غلَقتِ البابَ والشبّاكَ جئتُ إليكِ كالنفَسِ النديْ..
وإذا هربتِ إلى المَفازةِ إنّني فيها الكهولةُ والصبابةُ والمُضِيْ !!!
في خيط ذاكرتي أُرَاوحُ بين “نِتشةَ” والنبيْ !!!
هذي الحروفُ كتبتِها ،
منّي إليْ !!
هذا الكتابُ يضمّني حبراً ولا تدرينَ بيْ…

هل أذّنَ العصفورُ في أُذنيكِ حتى صرتِ تخشين الشقاوةَ والشقيْ ؟!
هيّا عليْ..
هيّا عليْ..
قد قامتِ الدنيا هنا ،
ومِن التساقطِ كل شيءٍ صارَ حيْ !

ماذا أنا ؟!
كبقيّةِ الشعراء إلا أنّني أيقظتُ عروةَ والفرزدقَ في زمانِ الطائراتِ السارحاتِ ولستُ أرجو منكِ شيْ..
فملوك يعرُبَ في يدَيْ !!
لكنَّ عفريتاً أتى ،
مع هدهدِ الأشعارِ والأنباء بالصبحِ الشجيْ..
وبسرعةِ الشهبِ التي  تُغتالُ حَرقاً بعد إدبارِ العَشيْ ..
قرُبا إليْ..
وتوضّآ مِن ماء روحي ثمَّ
قالا أنّني الرجلُ الذي يعطيكِ مملكةَ الكتابةِ والرحيقِ لتستعيدي ما مضى من سالف العصر الشهيْ..
إنّي لأهذي..ربَّما ،
ولربَّما كنتُ الكرامةَ والوليْ !
هيّا إلى البرهان لا برهانَ إلا حين يعتنقُ الرداءُ ديانةَ الأرَجِ الزكيْ !

شعر: عصام مطير البلوي

تمّت بفضل الله ، شعر تفعيلة – شعر حر- على البحر الكامل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.