فيروز الهوى..

hgghghلا تقل عنها قبيحاً إنّها..
في غصون الدهر تفاحٌ شهيْ
،،
ولها بالقلب فيروزُ الهوى..
وتماثيلُ الخيالِ الزئبقيْ
،،
إنْ نَهيتَ البحرَ عنها ليلةً..
زارها الغُبُّ الذي لا يرعويْ
،،
فدعِ الأيامَ تحكي قصةً..
لستُ أدري كيف منها أنقضيْ
،،
في هزيعٍ جاءني قوم الثرى..
أأبو بكرٍ توالي أم علي ؟
،،
فأجاب الشوقُ عنّي قائلاَ:
كلّنا صدقاً  مع الخَوْدِ البهيْ !
،،
يا إلهي مسّني الضرُّ وما..
رحمةٌ مثل عناقٍ بِنَقيْ
،،
مُترفِ الخدّ ، إلى جيدهِ جا..
ءت تراتيلُ الأماني تصطليْ
،،
فاتنِ العينينَ، محمودِ الصفا
تِ بلا عيبٍ ،كأوصافِ نَبيْ

اترك ردًا ، شاركنا رأيك ، وانطباعك