ثمانون تغريدة أخرى..

1.الحب تهتز له العروش وليس ذلك الذي إذا شاء السجان رماه بعنبر الإعدام ..إنما هو وحده ما يرمي الجميع بذلك العنبر !

2.أعمدة الكهرباء الخرساء تنقل لنا كلمة الحياة المختصرة الموجزة التي ينبثق منها كل لغات هذا العالم

3.كل انسان يفكر ويعقل ولكن الأختلاف وفق حاجة كل امرئٍ منهم ليس أكثر والخطأ هو فرض نوع الحاجة على من حولنا وجبرهم عليها..

4.السعادة أن لا تبحث عنها..

5.لا يوجد رداءة ودمامة كتلك اللحظة التي تتحدث فيها عن الحرية وأنت تعيش في منزلٍ تحيطك جدرانه من كل حدبٍ وصوب..

6.الطبيعة تغفر للمبدع خوضه فيها وتعطيه ما يود بينما البشر لا يغفرون ذلك الخوض ويلعنونه حتى يكتشفون حاجتهم لذلك الإبداع ..

7.أرأيت كيف تصبح الكلمة ثقيلةً مقرفة مملةً لا تشعر بمعناها حين تكررها؟،إنك كذلك ثقيل مقرف مملٌ بلا معنى حينما تمارس تكرار ذاتك واجترار ذكرياتك

8.قال:هربت من الموت حيث انتشر الطاعون في أرمينيا..فقال له هانيء ابن كمثرى: أن تحيا فيجدك الموت مرةً هاهناك خيراً لك من أن تموت ألف مرة ولا تجده هاهنا

9.الأشجارُ أمهاتٌ لم يئنّ يوماً من عقوقنا وقساوتنا وظلمنا ..إنها كل الأمهات ..لقد حفظ الله هذا العالم بأمهاتنا وأمهاتنا فقط

10.الحرية انعتاقٌ من انسياقٍ يكبل قدراتك وقابلياتك للنمو..

11.الجريءُ يعيشُ الحياةَ بكل مافيها بجرعاتٍ زائدةٍ عن غيره وآلامه وأفراحه كلها لذيذةٌ بالنسبة له وأما نقيضه فهو الذي لم يعش وإن عاش دهراً..

12.الإعلام أوجدته خصلة النميمة المتأصلة عند البشر ولا تلد الحقارة إلا سيدها ..

13.المبالغة لغة البشر لأنهم يعرفون حجمهم الحقير بهذا العالم ..

14.الحزن خالق تلك الضحكات الصاخبة..إن الذين يضحكون بكل ما فيهم هم أولئك الذين يكون الحزن بهم شرايين وأوردة ..

15.لعل الموسيقى لحظات إشراقٍ مسموعة ..

16.ليس هنالك أسوأ من الموت سوى الحياة في وطنٍ ميت..

17.دهاليز الفوضى حتى لو وضعنا بها إشارات مرور ستظل دهاليز فوضى لا تمنح الثقة والطمأنينة..

18.أنا حكومةٌ شرق أوسطية فإذا غضبتِ مني فلن ألومك فكل الحق معك ..قلبي معك وما تبقى مني ضدك

19.الأمل حبل من السماء لا ينقطع إلا بيدك أنت..

20.أيُثمرُ الورد بأيديكم أم يذبل؟ ..حينما نغيّر مجرى الحياة فالموت هو المصير ..ولو كتبنا ألف قصيدة لن تعود الحياة لوردةٍ بين بأيديكم !

21.بعد أن كنّا رواياتٍ ترقصُ حزناً أو فرحاً بأعين من حولنا كأمواجٍ وشاطيء أصبحنا أجساداً مشنوقةً معلقةً على شاشاتٍ لا تعرف الحياة..

22.الخطيئة التي ارتكبها البشر هي أنهم اعتقدوا أن بتجمعاتهم وازدحامهم ثراء وسعادة ، وهذا ماتنفيه الوقائع والأحداث ..

23.العبقريةُ يُطفئها المجتمع الذي يعشقُ البقاء على ماهو عليه، والبقاء أي بقاء على حالٍ واحدةٍ لا يكون إلا ذلاً ، والذلُ والعبقرية ُ لا يجتمعان

24.قررتُ أن أحبَ البابَ ولكنّي حتى حينما أحببته وجدته موصداً ..هنالك أشياء في حياتنا لا تعرف لغة المشاعر مهما كانت جميلة وصادقة

25.الوطن الذي لا يكون “نحن” ليس وطننا أو أنه وطننا الذي لم يولد بعد…

26.لولا الذنوب لما عرفنا قيمة الرحمة .. والخطايا جسور الحكمة ..

27.علمتني الحياة أن القرار الصحيح هو ذلك القرار الذي يمر من خلال الأنثى،لا يمكن لحياةٍ أن تولد بلا أنثى وأجمل القرارات كذلك..

28.إن ذرة الكربون في صخرة ما لا نراها ليس لأنها صغيرة الحجم بل لأنها منصاعة ومنساقة ومجبرة على تنسيق لا يبرز هويتها ..كذلك يكون الذين يعيشون كوضعها

29.أدبتني القراءة فأحسنت تأديبي ….أخلاقي الحسنة اليوم لأنني قرأت وأخلاقي السيئة بالأمس لأنني لم أقرأ

30.الضعفُ وضآلةُ الحجمِ لا تعني القبح فالفراشةُ من أجمل الكائناتِ ..  

31.وجود النقيض يحدد معالم الشيء ، لايعرف امرئ وضعه الا بمخالفٍ لمنهجه كما أن الوادي أدرك وضعه بجواره للجبل..

32.من يعتقدون أن القمر مخادعٌ لأنهم عرفوا أنه بحجم صغير مقارنة بغيره وليس إلا عاكساً لأشعة الشمس عليهم أن يتذكروا أنه لم يفرض أي تصوراتٍ عنه..

33.لم يكن الصمت معيباً للشجر ..

34.الأنانية ليست الا سفاحاً مستأجراً يخون بمستأجريه في نهاية المطاف..

35.لا قيمة حقيقية لتلك الأشياء التي تحتفظ بها لنفسك فقط..

36.لا يمنعنا من إكمال الطريق إلا ذكرى سيئة في بداياته..قلة من البشر لا يأبهون بالماضي

37.على السطر حيث يمكننا القراءة ..لا قيمة لكلمةٍ لم تقرأها شفاهٌ سوى شفاه كاتبها

38.لا نعرف عن السماء شيئا ..لقد اعتزلنا السماء منذ أول عمودٍ للكهرباء غرسته أيادي الحداثة في مدننا..

39.البكاء لغتنا الأم ، ولأنه كذلك نلجأ إليه حين العواصف الكبرى ، والدموع عقوقٌ وجحودٌ لذلك اللقاء التقي النقي ،فهي لم تأتِ إلا لإنهاءه ..

40.جرعة اللوم الزائدة تقتل الرغبة بالمسير، يبدأ بلوم الاخرين فيخسرهم أو ينتهي به المآل إلى فقد ثقته بنفسه ، وبالحالتين هدم عوامل تحركه مرة أخرى

41.الشمس أشجع أنثى بالوجود ، كل ضوء منها شجاعٌ ولدته امرأةٌ شجاعة.. أعظم الفرسان والنبلاء كانوا إستثناءاً لأن من ولدتهم كانت كذلك..

42.نعم و لا ، الأجملُ دائماً فيهن أنت ، كلما كانت إحداهن أنت كان الخيار لها ، كان الجمال منسوباً لها ، كانت الحياة لها و بها ومنها وفيها

43.ما تنجبه السحبُ يأبى الارتفاع ، حتى السقوط من الممكن أن يكون نزيهاً وطاهراً جداً …

44.سُئل هانيء بن كمثرى ذات يوم : ماذا تعرف عن العدل؟ ..قال : لا عدل بلا قوة ، حينما تكون ضعيفاً ستفقد أجزاءا من حقوقك بقدر ضعفك ..

45.أي محاولة شعرية هي حكمة بحد ذاتها ، أن تكتب قصيدة هذا يعني أنك أيقنت وأدركت بأن النثر في مجتمعات الثرثرة البلهاء لم يعد ذا جدوى

46.جاء مستبشراً بنبوغ ابنه فقال :الحمدلله هاهو عبدالله قد كبر ويقرأ لديكارت وفولتير..فقال له هانيء بن كمثرى وعيناه تفيض من الدمع: هل جهزت كفنه؟

47.تمردوا فإن الشعر لم يكن إلا تمرداً وكذلك اللحظات السعيدة التي لا تنسى ..تمردوا قبل أن تلتهمكم الأرض وتستفرغكم السماء ..إن أولئك الذين لا يتمردون يكونوا كالبلاط يُداس بالاقدام مهما كان جميلاً..

48.من لا يتمرد يرهن نفسه لخريف لا يعبأ بمدى عمله ومثابرته ونظاميته فمصيره كمصير الورقة الخضراء التي تسقط ذابلةً يابسةً ملعونةً لا قيمة لها حين مجيئه

49.لا يغفر للحرائق أن تكون مضيئةً..

50.الساعة الآن جثةٌ لم تدفن بعد..

51.الرسائل المفقودة بيني وبينك انتحرت لكي نبقى سوياً ، علينا أن لا ننظر إلى الانتحار وكأنه جريمة لاتغتفر ، بعض الانتحار رحمة ومغفرة..

52.لو أن كل الرسائل انتحرت واكتفينا بالعناق فقط لما كان هنالك ألف واشٍ بيننا..إن كل رسالة تمر، تحمل بعض الحواجز، تحمل بعض الفراق،تحمل بعض الموت

53.الإذاعات المحلية مازالت كما هي..وبعد طردها من بيوتنا ومساكننا وتجمعاتنا لم تجد إلا الطرق لترتكب حماقاتها ولصوصيتها..فمتى ستنتفض الشوارع؟

54.أعظم تجاعيد الفكر ، أي فكر وبأي مجال ، أن يكون واقع رموزه مناقضاً لأبجدياته وأطروحاته ..

55.النظر إلى الأرض يدمي القلوب والنظر إلى السماء يقتلها ..تذكر أن الوضع الإفتراضي لعينيك أن تنظر للأمام

56.في الساحة المملوءة بالضجيج لن يكون الغيث سوى ذلك الهدوء الذي مزقته الحناجر وتمنته القلوب..لا يُضيع أمانينا عادةً سوى حناجرنا البلهاء..!

57.إغواءُ الحب تسبب بالحروب والكراهية لقيطةٌ بجوار بابٍ لدار عبادةٍ حمّلوها منذ ولادتها كل الخطايا وهي لا ذنب لها..

58.المصائبُ الكبرى لا يحملها رحم أي مجتمع خلال يوم، ومن ثم تولد فنسأل ماذا حدث البارحة إنما يحملها رحم المجتمع عقوداً ليلدها مأساةً تدمر كل شيء

59.حتى الدخان يتجه للسماء حين ينشأ وهو ليس إلا ألماً تبعثه الحرائق فلا تجعلوا آلامكم متجهةً لمنابرٍ كجحور الجرذان بل إلى السماء…إلى السماء فقط

60.المصاب بعمى الألوان لا يمكنه تجاوزه وخطأه ينبغي أن ننظر له كحق وصواب فالعاجزون أخطائهم ممارسات صائبة وليس من يستطيع كمن لا يستطيع . .

61.في وسط مملوء بالأحقاد والضغائن تكون الرحمة خيانة يحاربها الجميع. .

62.الحواجزُ التي على الطريقِ لم تأتِ صدفةً ..بعض منها جاء للسلام على معلّمهِ وبعضها الآخر جاءَ ليرد دين تعليمه..

63.أخلاق الجندي الحقيقية لا يعرفها إلا المساجين..

64.تزول كل تلك الظنون السيئة الحمقاء حين الحديث عن الحكمة ..

65.لا يمكن لأحدنا أن يستقبل لصاً يعلن تعظيمه لفكرة اللصوصية والسرقة والخديعة لذلك يتحدث اللص عن جمال الايمان والنزاهة أمامنا ليتمكن من سرقتنا..

66.في حال الهوان يعمد المنتفعون من بقاءه إلى اختلاق القصص عن تضحياتهم الجسيمة من أجل زواله ودفع بلائه ..تضحيات الجبناء زخرفةٌ على جدران قصورهم

67.أنت كالفراشة التي رمت نفسها في شعلة ضوءٍ وأما ذلك الواقف المستمتع بمشهد الاحتراق فلن يكون إلا أحد اللئام الذين تسمع لهم من سنوات..

68.أراها ممسكةً بترقوتي وتقول:إعلم أنك حينما تستغرق بالفكرة تبحث عن بعضٍ منك فيها فإذا فكرتَ فدعها تتشعَّب فإنها كالحياة إذا تشعَّبَت نسيت نفسك

69.إنّ النوافذ التي تتزين بها بعض الجدران تحمل تاريخاً من الذكريات التي لو نطقت بها تلك النوافذ لسنّ البشر قوانيناً تجرِّم كل جدارٍ به نافذة

70.إن الذين يمتلكون ما يتفوق على ذكائهم وعبقريتهم سرعان ما يضيعونه ويهدرونه لأن بقاءه والحفاظ عليه يهينهم ويشعرهم بالنقص والانكسار

71.كانت جميلةً ينظرُ إليها الجميع بوقارٍ وسكينةٍ يعلوها شغفٌ وبضع أسئلةٍ حائرةٍ ودت لو تجد إجابةً ولكن عينيها أبيّتان كما صاحبتهما .. تسولتها الرغبات فكانت أبوابها موصدةً منيعةً وليس لمن يبعث باقات وروده إلا أن يشمها لوحده فلعله يلقى أثر تلك النظرات اللطيفة الممتنعة .. قدرُ المعاقِ أن يسلى بعجزه ولأنه يظهر بمظهر عدم الإكتراث كان مصبَّ اهتمامِ تلك الحسناء فيالهُ من عجزٍ يبعثُ قدراً تمناه كل القادرين !

72.هذه الحياة سخيفةٌ جداً ورزينةٌ جداً وبذيئةٌ جداً وأديبةٌ جداً ، هذه الحياة عددٌ لك فيه كما لغيرك من حيث تدري ولا تدري..

73.قررتُ هذا اليوم أن أكون رساماً ولأنني لا أجيد الرسم فإنني سأستمتعُ برؤية عجزي معلقاً مشنوقاً مشوهاً ملعوناً في تلك الرسومات.. إن من الغباءِ أن تصفَ عجزَك بما تُحسن صنعهُ بل عليك أن تعبِّر عنه بما لا تُحسن ليُطابق التعبيرُ القبيحُ قبحَه ..!

74.الرغبة أول خطوةٍ في طريق الإنجاز فالذين لا يرغبون لا ينجزون وما يأتيك بلا رغبةٍ منشأها أنت ابتداءاً يتبدد سريعاً وتضِيعه مهما كانت قيمته ..

75.إن حياةً لا تقبل منّا ليست حياةً بل موتاً وزوالاً وفناءاً وهلاكاً وثبوراً فالحياة واجبها أن تستجيب كما نستجيب وأن تستقبل كما نستقبل ..

76.إن الإنسان الذي لا يؤمن إنما يقاوم جزءاً من تكوينه ومن يدخل بصراعٍ كهذا سيقحم كل حياته به فيأكل بعضه بعضاً..

77.تظل الأحلام تراوح مكانها ولا تقفز..

78.أعاقب نفسي يومياً بالمشي مسافات طويلة فإذا بها تدفعني للتمسك أكثر بالحياة والعقوبة..هكذا أيضاً تكون آلامنا دافعاً لبقائنا بتمسكنا بها

79.هنالك أشياء في هذا العالم غير واضحة المعالم وما أن تحسن الظن بها تسوءك من حيث لا تدري فخيراً لك أن تدير ظهرك للمستنقع من أن تكون جزءاً منه..

80.أجمل لحظات الغرام ما كان الظلام يزفها فكيف لنا أن ننسب له كل قبيح ؟ ..

اترك ردًا ، شاركنا رأيك ، وانطباعك